الرد على الممسوس عصام الذى يتخبطه شيطان في موضوع خليفة الله..


الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
12 – 07 – 1432 هـ
13 – 06 – 2011 مـ
07:21 صباحاً

[ لمتابعة رابط المشاركة الأصليّة للبيان ]
https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=17353
_____________

الردّ على الممسوس عصام الذى يتخبطه شيطانٌ في موضوع خليفة الله ..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله – صلّى الله عليه وآله وسلم – وجميع المسلمين للحق إلى يوم الدين..
سلام الله عليكم أحبّتي الأنصار السابقين الأخيار، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين في الأوّلين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، قال الله تعالى:
{أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٤٠فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُم مُّنتَقِمُونَ ﴿٤١أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِم مُّقْتَدِرُونَ ﴿٤٢فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٤٣وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ﴿٤٤وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِن دُونِ الرَّحْمَـٰنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ ﴿٤٥} صدق الله العظيم [الزخرف].

وأُشهِدُ الله أنّ عصام يحيى هذا يتخبّطه مسّ شيطانٍ رجيمٍ فيصدّه عن السبيل ويحسب أنّه لمن المهتدين؛ بل والله إنّه من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَـٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿٣٦وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٣٧حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿٣٨وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ ﴿٣٩} صدق الله العظيم [الزخرف].

كون هذا الرجل من الذين أعرضوا عن ذكر الله القرآن، ولذلك لم تجدوا في بيانه قال الله تعالى أو قال رسوله؛ بل مجرد نثرٍ من عند نفسه كونه من الذين يشرون كلام الله بلهوِ الحديث من عند أنفسهم فيجعله مشابهاً لبيان القرآن وكأنّ فيه سحر البيان وهو زورٌ وبهتانٌ ما أنزل الله به من سلطان؛ بل مجرد لَهوِ الحديث من عند نفسه أداةً للشيطان ليصدّ عن اتّباع القرآن كونه من الذين قال الله عنهم: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ ﴿٦} صدق الله العظيم [لقمان].

ويا سبحان الله! ولذلك لم تجدوا في بيانه قال الله تعالى ولا قال رسوله، فهل ترون هذا الرجل سوف يهديكم إلى الصراط المستقيم؟ ويا أسفي على أحد النصيرات نظرت إلى بيان هذا الرجل يسبّ ويشتم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ويصف الإمام ناصر محمد اليماني بالكذّاب والدجّال ونقتبس من بيانه ما يلي:

حان الوقت يا إمام المدعين ان يبطل الشرك ويحق القول علي الكافرين وجادلك عبد الله السجين الذي اصبح للشيطان عدو مبين ولامام المدعين من الناصحين وليس من علماء العصر ولااستاذ دين بل للتوحيد من المدافعين مااحتاج الحق لجدال فهو طاهر من الشرك الهجين الي من تعمل لليهود ام للملحدين وتضم لصدرك رئيس من الفاسدين الا لعنه الله علي الكاذبين


essam yahia june 10 at 12:03pm report
تتهم عبدالله المعمر بأنه من المجرمين وهو فاسد ولكنه الآن حامي حدود المسلمين من الطاغوت والتحالف اللعين و تعطف على قاتل المسلمين وناهب أموال اليمن بائع البلاد وموانيها لعدو المسلمين مالكم كيف تحكمون انها مؤامره يتزعمها علماء فاسدون باعوا بآيات الله ثمنا قليلا وساروا مفسرين يفسدون علي المؤمنين دينهم كما كان ابليس لابونا حلافا مهين مقسما انه لمن الناصحين فما ان صدقه آدم اصبح من الاثمين وخرج الي الارض وشقاء مبين كفانا شقاء يا ابليس القرن العشرين فلا ولن يكن لك سلطان علي عباد الله المخلصين ولن تنال من وحدانيه من خلقنا بشركك الهجين انه الله الواحد الحق المبين رغم انف الذين هم بالقرآن مجادلين


ومن ثم تردّ أحد النصيرات على هذا المعتدي فتقول عن بيانه ما يلي:

والله إنه كلام لا يستهان به وننتظر رد الامام عليه بالحجه الدامغة حتي ننهي هذه النقاط ولا تكون عقبة في نشرنا لدعوه الامام ويتّخذها الناس حجة علينا

من ثم نردّ على العضو (بالقرآن نحيا) وأقول: “فلماذا يا أَمَة تصفين منطق الرجل الضال بذلك؟ فلعلك لم تشاهدي بيان الشيطان عن طريق هذا الإنسان السجين؟ أم أنّك وجدتِ في بيانه نثر البيان الحقّ للقرآن؟ ولكنّني أجدُه يقول ما يلي: (وأنا سجين لا املك إلا قلبي العنيد ورقيب وعتيد)، فكيف يملك رقيب وعتيد! وهكذا نثر بيانه سجعٌ فارغٌ من الحقّ ليس إلا لَهْوَ الحديث ليضلّ عن سبيل الله، ونَعَمْ إنّ هذا الرجل لا يعلم أن الشيطان استخدمه أداةً ليصدّ عن الطريق الحقّ وعن اتّباع الصراط المستقيم؛ وبل هو من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَـٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿٣٦وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٣٧حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿٣٨وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ ﴿٣٩} صدق الله العظيم [الزخرف].

ونعم إنّهم في العذاب مشتركون كونهم روحين في جسدٍ واحدٍ، وإنّما سوف ينطق مارد الشيطان على لسانه بين يدي الله فيقول: {قَالَ قَرِ‌ينُهُ رَ‌بَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَـٰكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ ﴿٢٧﴾ قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ ﴿٢٨﴾ مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [ق].

ويا عجبي الشديد! فكيف أنّ هذا الرجل ترك كافة بيانات النّور الشفاء لما في الصدور ومن ثم نبذها وراء ظهره وصار يجادل أنّه لا ينبغي أن يصطفي الله من عبيده خليفةً في الأرض ويقول آتونا بالسلطان من محكم القرآن؟ فيسأل ويقول ما يلي:

هل فهمتم سر اصراري فآتوني بالدليل القرآني ولا نكثر الجدال بل اتحدي الامام والانصار وجميع المتكلمين بلغة القرآن ان يثبتوا بدليل قرآني كلمه خليفه الله

انتهى تحدي هذا الرجل الممسوس.

ومن ثم نردّ عليه بفتوى الله مباشرةً من محكم كتابه:
{يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ} صدق الله العظيم [ص:26].

وذلك لكي يبلوَه الله فيما آتاه فجعله الله خليفة على ما آتاه من ملكه ليبلوَه الله فيما آتاه؛ أيشكر أم يكفر؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ} صدق الله العظيم [سبأ:13].

ويا رجل أعلمُ أنّك تريد برهاناً يقول (خليفة الله)، ومن ثم يردّ عليك الإمام المهدي وأقول: فلمن المُلك الذي مَلّكَهُ يا هذا واستخلف الله داوود عليه وسليمان عليه الصلاة والسلام؟ أليس ملكُ الله ليبلوَهم فيما آتاهم، أيشكرون أم يكفرون؟ ولذلك قال سليمان عليه الصلاة والسلام: {قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ} صدق الله العظيم [النمل:40].

وإنّما الخليفة هو الراعي لمن استخلفه الله عليهم وجميعهم مسؤولون بين يدي ربّهم عمّا استخلفهم الله عليه، وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته والأمير راع والرجل راع على أهل بيته والمرأة راعية على بيت زوجها وولده فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته] متفق عليه، وعمّن استخلفكم الله عليه فأنتم عنه مسؤولون بين يدي الله، ولكن هذا الرجل الممسوس يذهب به الشيطان بعيداً أنّ الخليفة يعتبر خليفةً عن ذات الله، سبحانه! أفلا ترى كيف أنّ ناصر محمد اليماني يقول أنّه خليفة الله حتى جعل الرجل يغضب من ناصر محمد اليماني بغير الحقّ وأضلّ عصامَ قرينُه الشيطان ضلالاً بعيداً؟ وما أكثر هذا النوع من الممسوسين من الذين تتخبّطهم مسوس الشياطين وإنّهم ليصدّونهم عن السبيل ويحسبون أنّهم مهتدون كأمثال عصام هذا الذي نال بغضبٍ من الله ولم يقدّر ربّه حقّ قدره.

وأمّا جومارت فأقول له وتالله الذي لا إله غيره إنّك نقلت إلينا بيان شيطانٍ رجيمٍ يريد أن يصدّكم عن طريق عصام عن الصراط المستقيم! ولسوف أحرق شيطانه وأفحمه بالحقّ فلا تحذف بيانه يا ابن عمر فصبرٌ جميلٌ حتى لا يعود أحد الأنصار لمثل ذلك أبداً، فكيف يا جومارت تجد في بيان الرجل شتماً كبيراً للإمام المهدي ناصر محمد اليماني ومن ثم تنقله إلى موقعنا؟! ولو كان كتبه بنفسه في موقعنا لقلنا لا مشكلة ونردّ عليه بالحقّ ونقيم عليه الحجّة، ولكنّ العجيب أنّك من نسخت بياناته إلى موقعنا برغم أنّه ليقول عدّو الله ما يلي:

حان الوقت ياإمام المدعين ان يبطل الشرك ويحق القول علي الكافرين وجادلك عبد الله السجين الذي اصبح للشيطان عدو مبين ولامام المدعين من الناصحين وليس من علماء العصر ولااستاذ دين بل للتوحيد من المدافعين مااحتاج الحق لجدال فهو طاهر من الشرك الهجين الي من تعمل لليهود ام للملحدين وتضم لصدرك رئيس من الفاسدين الا لعنه الله علي الكاذبين


essam yahia june 10 at 12:03pm report
تتهم عبدالله المعمر بأنه من المجرمين وهو فاسد ولكنه الأن حامي حدود المسلمين من الطاغوت والتحالف اللعين و تعطف علي قاتل المسلمين وناهب اموال اليمن بائع البلاد وموانيها لعدو المسلمين مالكم كيف تحكمون انها مؤامره يتزعمها علماء فاسدون باعوا بآيات الله ثمنا قليلا وساروا مفسرين يفسدون علي المؤمنين دينهم كما كان ابليس لابونا حلافا مهين مقسما انه لمن الناصحين فماان صدقه آدم اصبح من الاثمين وخرج الي الارض وشقاء مبين كفانا شقاء ياابليس القرن العشرين فلا ولن يكن لك سلطان علي عباد الله المخلصين ولن تنال من وحدانيه من خلقنا بشركك الهجين انه الله الواحد الحق المبين رغم انف الذين هم بالقرآن مجادلين


ومن ثم يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: فهل استشطت غضباً نظراً لفتوانا في معمّر القذافي أنّه لمن الظالمين؟ فما أشبه معمّر بك فهو كذلك يتخبّطه مسّ شيطانٍ رجيمٍ فيجعله يرى نفسه من أعظم النّاس لدرجة أنّه يقول: “أي شعب لا يحب معمّر فلا يستحق الحياة”! ويوجد في جسد معمّر شيطانٌ فهو له قرين ويصدّه عن الصراط المستقيم كما يصدّك، ولكن قد يولّي الله على معمّر من هو أظلم من معمّر وأطغى، تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَذَٰلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ﴿١٢٩} صدق الله العظيم [الأنعام]، كما ولّى الله على صدام من قبل، والجزاء من جنس العمل.

وأمّا أنت يا عصام يحيى، وتالله إنّي أرى بك في السجن رحمة من الله بالمؤمنين كونك من الذين يصدّون عن الصراط المستقيم بغير تعمّدٍ منهم، بمعنى أنّك يا عصام يحيى لست من شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر والمكر ليصدّوا البشر عن اتّباع الذكر؛ بل من الذين قال الله تعالى: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَـٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿٣٦وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٣٧حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿٣٨وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ ﴿٣٩} صدق الله العظيم [الزخرف].

ويا رجل، ألا يكفيك ما أنت فيه من البلاء؟ ألم ترجع إلى الله فتغتنم الفرصة في السجن لحفظ كتاب الله وتدبّر بيان آياته؟ ولكنّي لم أجدك تجادلنا بآيات الله ولن يجادلني بها قرينك كونه يعلم أنّي سوف آتيك ببيانها وأحسن تأويلاً وأصدق قيلاً وأهدى سبيلاً؛ بل يأتينا قرينك بمجرد زخرف القول غروراً للآخرين، مجرد نثرٍ لا قيمة له ولا وزناً.

فاستغفر الله يا جومارت ويا أختي الكريمة (بالقرآن نحيا) برغم أنّكِ من الذين شدّ الله بهم أزري ومن المكرّمين، وتالله إنّي أشكّ أنّك لم تكوني تعلمين بتهجّم الشيطان علينا عن طريق هذا الإنسان عصام الذي أضلّه الله بعدما بيّن له ما يتّقيه من الحقّ، وقال الله تعالى: {وَمَا كَانَ اللَّـهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّىٰ يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [التوبة:115].

فقد تبيّن للإمام ناصر محمد اليماني شأن عصام يحيى منذ زمنٍ أنّ عصام من الذين قيَّض الله له قريناً من الشياطين، وعلمت أنّ الشيطان سوف يعدّ مكراً عن طريق عصام وهو لا يعلم كون الشيطان دفع عصام بادئ الأمر إلى التصديق بالإمام ناصر محمد اليماني ولكنّي اكتشفت حيلة ذلك المارد وأنّه يريد أن يضلّني عن طريق عصام يحيى، ولكنّه عجز عن إضلال ناصر محمد اليماني كونه وجد أنّ ناصر محمد اليماني لم يأبه لقوله شيئاً، فكم وكم توسّط عن طريق الأنصار للتواصل مع الإمام المهدي بكل حيلةٍ ووسيلةٍ وها هو الآن انكشف للجميع أمره، وتبيّن لكم لماذا ناصر محمد اليماني كان مُعرِضاً عن هذا الرجل الممسوس، برغم أنّه اتّصل بي ذات مرةٍ ولم أستطع أن أجرح شعوره فأقول له يا أخي الكريم أنّه يوجد فيك مسّ شيطانٍ رجيمٍ، ولكنّي أوصيتُه بقراءة البيانات بتدبّرٍ، فقلت في نفسي لعلها تحرق المسّ الذي فيه إن كان من الباحثين عن الحقّ، ولكنّه أفتاكم بلسانه وقلمه وقال أنّه ليس من الباحثين عن الحقّ ونقتبس ما يلي من بيانه:

اشهد الله اننا للحق مدافعون ولسنا له باحثون فما استطاع انس ولا جان ان يكونوا للحق مخفون

ومن ثم يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: وتالله إنّك لمجنون ومن الذين يقولون على الله ما لا يعلمون من الذين تتخبطهم مسوس الشياطين فيصدّونهم عن سبيل الحقّ ويحسبون أنّهم مهتدون، إنّا لله وإنّا إليه لراجعون والحكم لله وهو خير الحاكمين.

وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ لله ربِّ العالمين ..
الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
_______________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *